الفاتيكان : المتحولون جنسياً لا يمكنهم ان يكونوا عرّابين

701

الفاتيكان : المتحولون جنسياً لا يمكنهم ان يكونوا عرّابين (أشابين في العمّاد)
article-2291993-189ABE56000005DC-746_964x577مجمع العقيدة والايمان صرّح بأن تغيير الشخص لجنسه هو ضد طبيعة الإنسان وبالتالي فإن الذين يسعون اليها يفتقرون الى “الأسُس الأخلاقية”.
أصدر الفاتيكان هذا الحكم إستجابة لطلب الأسقف الإسباني Bishop Rafael Zornoza Boy الذي طلب رداً رسمياً بشأن هذه المسألة .
قال الأسقف رفائيل زورنوزا ان القسم العقائدي في الفاتيكان أجابه بعد البحث ان المتحوّلين جنسياً “يُظهرون علناً سلوكيات تتعارض مع المتطلّبات الأخلاقية لحل مشكلة الهوية الشخصية وفقاً لحقيقة جنسهم”.
في بيان نشره ، كتب الأسقف زورنوزا :”ان البابا فرنسيس قال في عدة مناسبات ، تماشياً مع تعاليم الكنيسة ، ان هذا السلوك هو ضد طبيعة الإنسان .
اضاف الأسقف :”ان الكنيسة تريد مساعدة الجميع في أوضاعهم بقلب متعاطف ، لكن دون إنكار الحقيقة التي تُبشّر بها . حتى لو رآها البعض على انها تمييز”. وقد شرح الأسقف انه توجّه الى مجمع العقيدة بهذا السؤال بسبب الإرتباك الحاصل بين المؤمنين ومن أجل ترويج موقف الكنيسة في هذا الموضوع المعقّد الذي أثير أولاً على يد رجل متحوّل جنسياُ طُلب منه ان يكون عرّاباً لإبن اخيه .

مواضيع ذات صلة
أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.