رسائل السيدة العذراء في مديوغوريه عام 1998

519

رسائل العذراء

رسالة العذراء في ٢٥ كانون الثاني ١٩٩٨ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أدعوكم اليوم جميعاً، من جديد، إلى الصلاة. فبالصلاة فقط
أولادي الأحبّة، تتغيّر قلوبكم وتصير أكثر صلاحاً، وأكثر تحسّساً بكلمة اللّـه. صغاري، لا تتيحوا للشيطان أن يحيّركم وأن يفعل بكم ما يشاء. وإنني أدعوكم لتحمّل المسؤوليّة وللتحلّي بالعزم والحزم، ولتكريس الوقت، كلّ يوم، للصلاة. ولا يكن القداس الإلهيّ بالنسبة لكم، صغاري، عادةً بل حياة. فبعيشكم القداس الإلهيّ كلّ يوم تشعرون بحاجتكم إلى القداسة وتنمون فيها. أنا قريبة منكم وأتشفّع لكلّ واحد منكم أمام اللّـه ليمنحكم القدرة على تغيير قلوبكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ شباط ١٩٩٨ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أنا معكم اليوم وأدعوكم جميعاً مجدداً لتقتربوا مني بصلواتكم. وأدعوكم، في زمن النعمة هذا، بشكلٍ خاص، إلى الزهد. أولادي الصغار، بإماتاتكم الصغيرة، تأمَّلوا وعيشوا آلام يسوع وموته من أجل كلِّ واحدٍ منكم. فباقترابكم فقط من يسوع، تدركون الحبّ اللامحدود الذي يكنُّه لكلّ واحدٍ منكم. فبالصلاة وبزهدكم، تصبحون أكثر انفتاحاً على عطيّة الإيمان وعلى حبّ الكنيسة وعلى حبّ الأشخاص المحيطين بكم
أحبُّكم وأبارككم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ آذار ١٩٩٨ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أيضاً أدعوكم إلى الصوم والزهد. صغاري، تخلّوا عمّا يمنعكم من أن تكونوا أقرب من يسوع. أدعوكم بنوعٍ خاص: صلّوا، لأنكم بالصلاة فقط، تستطيعون أن تغلبوا إرادتكم وأن تكتشفوا أرادة اللّـه حتى في أصغر أصغر الأشياء. بحياتكم اليوميّة، صغاري، تصبحون مثلاً وتشهدون أنكم تعيشون ليسوع أو ضدّه وضدّ إرادته. صغاري، أرغب في أن تصبحوا رسلَ الحبّ. فبحبّكم، صغاري، يعرف الناس أنكم لي
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ نيسان ١٩٩٨ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أدعوكم لتفتحوا ذواتكم للّـه بالصلاة كما تتفتَّح زهرةٌ لأشعة الشمس الشارقة. صغاري، لا تخافوا، أنا معكم، واشفع أمام اللّـه من أجل كلِّ واحدٍ منكم فيقبل قلبكم نعمة الارتداد. هكذا فقط، صغاري، تفهمون أهميَّة النعمة في هذه الأزمان وتشعرون بقرب اللّـه منكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ أيّار ١٩٩٨ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أدعوكم اليوم لتستعدّوا بالصلاة والتضحية لمجيء الروح القدس. صغاري، هذا الزمن هو زمن نعمة، لذلك أدعوكم مجدَّدا لتقرِّروا اختيار اللّـه الخالق. اسمحوا له بأن يحوِّلكم وبأن يغيِّركم. وليكن قلبكم مهيَّأ لسماع كلّ ما يحمله الروح القدس في مشروعه لكلّ واحدٍ منكم ولعيش هذا المشروع. صغاري، اسمحوا للروح القدس بأن يقودكم على طريق الحقيقة والخلاص نحو الحياة الأبديّة
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ حزيران ١٩٩٨ في مديوغوريه

العيد السابع عشر للظهورات
أولادي الأحبّة
اليوم أريد أن أشكركم لأنكم تعيشون رسائلي. وأبارككم جميعاً ببركتي الأموميّة. وأحملكم جميعاً أمام ابني يسوع
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ تمّوز ١٩٩٨ في مديوغوريه

عيد القديس يعقوب شفيع رعية مديوغوريه
أولادي الأحبّة
اليوم، صغاري، أدعوكم إلى أن تكونوا ليسوع، بواسطة الصلاة، فتتمكنوا من اكتشاف جمال مخلوقات اللّـه عبر اختبار الصلاة الشخصي: لا تستطيعون التكلّم عن الصلاة أو الشهادة لها إن لم تصلّوا. لذلك، ابقوا مع يسوع، صغاري، في صمت القلب، فيغيِّركم بحبّه ويحولكم
هذا هو زمن نعمة، صغاري، فاستفيدوا منه لارتدادكم الشخصي فَمتى كان اللّـه معكم، كان لكم كلّ شيء
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ آب ١٩٩٨ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أدعوكم لتزدادوا اقتراباً مني بالصلاة. صغاري، أنا أمّكم، وأحبّكم، وأرغب أن يخلص كلّ واحد منكم فهكذا يكون معي في السماء. لذلك، صغاري، صلّوا، صلّوا، صلّوا، حتى تصبح حياتكم صلاة
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ أيلول ١٩٩٨ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أدعوكم لتصبحوا شهودي بعيشكم إيمان آبائكم. صغاري، إنكم تفتّشون عن علامات ورسائل ولا ترَون أن اللّـه يدعوكم كلّ صباح مع طلوع الشمس إلى الارتداد والعودة إلى طريق الحقّ والخلاص. إنكم تتكلّمون كثيراً، صغاري، ولكنكم تعملون قليلاً على ارتدادكم، لذلك، اهتدوا واشرعوا بعيش رسائلي لا بكلامكم بل بحياتكم وهكذا، صغاري، تحصلون على القوة فتعزموا على ارتداد القلب الحقيقيّ
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ تشرين الأول ١٩٩٨ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أدعوكم لتقتربوا من جديد من قلبي الطاهر
أدعوكم لتجدِّدوا في عائلاتكم حرارة الأيام الأولى عندما دعوتُكم للصوم والصلاة والارتداد
صغاري، لقد قبلتُم رسائلي بقلبٍ مفتوح، بالرغم من أنكم لم تكونوا تعرفون ما هي الصلاة
اليوم، أدعوكم لتفتحوا ذواتكم بكليَّتها لي، لكي أتمكَّن من تغييركم وتوجيهِكم نحو قلب ابني يسوع لكي يغمركم بحبِّه. فهكذا فقط، صغاري، تجدون السلام الحقيقيّ، السلام الذي يعطيكم إياه اللّـه وحده
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ تشرين الثاني ١٩٩٨ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أدعوكم لتستعدّوا لمجيء يسوع. بصورةٍ خاصّة حضّروا قلوبكم. ليكُن الإعتراف المقدّس الخطوة الأولى لاهتدائكم وعندئذٍ، صغاري، قرِّروا للقداسة. ليبدأ اهتداءكم وقراركم للقداسة اليوم وليس غداً. صغاري، أدعوكم جميعاً إلى طريق الخلاص وأرغب أن أريكم الطريق نحو السماء. لهذا، صغاري، كونوا لي وقرّروا معي للقداسة. صغاري، إقبلوا الصلاة بجديّة وصلّوا، صلّوا، صلّوا
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ كانون الأول ١٩٩٨ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
في فرح الميلاد هذا أرغب أن أباركَكُم ببركتي. بنوع خاص، صغاري، أعطيكم بركة الطفل يسوع، ليملأكم سلامه. اليوم، صغاري، ليس لديكم سلاماً ومع ذلك، إنكم تطمحون إليه. لذلك، مع طفلي يسوع، أدعوكم في هذا اليوم لتصلّوا، تصلّوا، تصلّوا، لأنّه بدون الصلاة، ليس لديكم لا فرح ولا سلام، ولا مستقبل. إطمحوا للسلام وابحثوا عنه لأن اللّـه هو السلام الحقيقي
أشكركم على تلبيتكم ندائي

مواضيع ذات صلة
أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.