رسائل السيدة العذراء في مديوغوريه عام 1991

578

رسائل العذراء

رسالة العذراء في ٢٥ كانون الثاني ١٩٩١ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أدعوكم للصّلاة كما لم أدعكم البتّة من قبل. ولتكن صلاتكم من أجل السّلام. فالشّيطان ذات سلطان ويريد أن يهدم، ليس الحياة البشريّة فحسب، وإنّما كذلك، الطّبيعية والكون الّذي عليه تعيشون. لذلك، أحبّتي، صلّوا لتحميكم بركة السّلام الإلهيّة
لقد أرسلني اللّـه إليكم لأحميكم. إن شئتم تمسّكوا بالمسبحة الورديّة! مجرّد تلاوة مسبحة ورديّة يمكن أن تحدث أعاجيب في العالم وفيكم. أبارككم وأبقى بينكم طوال ما يريد اللّـه ذلك. أشكركم على عدم تنكّركم لوجودي هنا. وأشكركم لأن استجابتكم لندائي تخدم الخير والسّلام
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ شباط ١٩٩١ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أسألكم أن تقرّروا اختيار اللّـه، لأنّ قلق قلوبكم يثمر الابتعاد عن اللّـه. اللّـه هو السّلام بالذّات، لذلك تقرّبوا منه بالصّلاة الخاصّة، الفرديّة. وبعد ذلك عيشوا السّلام في قلوبكم. وهكذا سيدفق السّلام من قلوبكم نهراً على العالم بأسره. لا تحدّثوا عن السّلام وإنّما إصنعوا السّلام! أبارك كلّ واحدٍ منكم وأبارك كلَّ قرارٍ من قراراتكم الصّالحة
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ آذار ١٩٩١ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أدعوكم لعيش آلام يسوع المقدّسة في الصّلاة وبالإتّحاد معه. قرّروا تكريس مزيدٍ من الوقت للّـه الّذي أعطاكم هذه الأيّام المليئة بالنّعم. لذلك صلّوا، أحبّتي، وجدّدوا محبّتكم ليسوع، خاصّةً في قلوبكم. أنا معكم وأصحبكم ببركتي وصلواتي
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ نيسان ١٩٩١ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أدعوكم جميعاً لتجعلوا صلاتكم صلاة قلب حارّ. وليجد كلّ واحدٍ متّسعاً من الوقت للصّلاة لِكي يتمكّن من اكتشاف اللّـه فيها. لا أريدكم أن تتحدّثوا عن الصّلاة وإنّما أرغب في أن تصلّوا
وليكن كلّ يوم من أيّامكم مشحوناً بصلوات الشّكر للّـه على حياتكم وعلى كل ما تملكون. لا أرغب في أن تصرفوا العمر بالكلام، ولكن مجّدوا اللّـه بالأعمال. أنا معكم، وأشكر اللّـه على كلّ لحظةٍ قضيتها وإيّاكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ أيّار ١٩٩١ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أنتم الّذين سمعتم رسالتي من أجل السّلام، أدعوكم إلى تحقيقها في حياتكم بجدّيّة ومحبّة. كثيرون هم الّذين يعتقدون أنهم يفعلون الكثير بحديثهم عن الرّسائل ولكنّهم لا يعيشونها. أولادي الأحبّة، أدعوكم للحياة، ولتغيير كلّ ما هو سلبيٌّ فيكم، لتحوّلوا كلّ شيءٍ إلى إيجابيّة وحياة
أولادي الأحبّة، أنا معكم وأريد أن أعين كلّ واحدٍ منكم على عيش «البشارة السّارّة» والشّهادة لها بعيشه. أنا هنا، أحبّتي، لأساعدكم، ولأقودكم إلى السّماء. ففي السّماء الفرح الذي به تستطيعون أن تعيشوا السّماء منذ الآن، على الأرض
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ حزيران ١٩٩١ في مديوغوريه

العيد العاشر للظهورات
أولادي الأحبّة
اليوم، هذا اليوم العظيم الّذي قدّمتموه لي، أريد أن أبارككم فيه وأن أقول: إنكم تعيشون زمن نعمةٍ في هذه الفترة التي أقضيها معكم. أريد أن أعلّمكم وأن أعينكم على السّير في طريق القداسة. كثيرون يرفضون رسالتي ويأبون حمل ما أقول على محمل الجدّ. من أجل هذا أناديكم وأرجوكم: كونوا شهوداً لحضوري بعيشكم، وعيشكم اليوميّ. إن صلّيتم، سيجعلكم اللّـه تكتشفون السّبب الحقيقيّ الّذي جاء بي إليكم. فصلّوا، صغاري، صلّوا واقرأوا الكتب المقدّسة لتتمكّنوا بقراءَتها، من اكتشاف الرّسالة الكامنة في ظهوراتي لكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ تمّوز ١٩٩١ في مديوغوريه

عيد القديس يعقوب شفيع رعية مديوغوريه
أولادي الأحبّة
اليوم أدعوكم للصّلاة من أجل السّلام. في هذه الأيّام، السّلام مهدّد بشكل خاصّ وأسألكم إحياء الصّوم والصّلاة في عائلاتكم
أولادي الأحبّة، ارغب في أن تدركوا خطورة الموقف وأنّ قسطاً ممّا سيحلّ وقفٌ على صلواتكم. فاعلموا إذن أنّكم قليلاً ما تصلّون. أنا معكم وأدعوكم لبدء الصّلاة والصّيام بجديّةٍ كما كنتم تفعلون أيّام مجيئي الأول
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ آب ١٩٩١ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أدعوكم لتبدأوا الصّلاة فوراً كما لم تفعلوا البتّة من قبل، بينما خططي بدأت تطبّق. فالشّيطان قويّ، ويريد أن يبيد ما رسمته للفرح والسّلام، كما يريد أن يحملكم على الإعتقاد بأن بُنَيّ غير ثابتٍ في عزائمه وقراراته
لذلك أدعو كلّ واحدٍ منكم، أحبّتي، للصّلاة والصّيام بمزيد من الصّلابة. وأدعوكم للزّهد طوال تسعة أيّامٍ بحيث يمكنني أن أتمّم بمؤازرتكم كلّ ما كنت أريد إتمامه من خلال الأسرار التي بدأتها في فاطمة
أدعوكم، أحبّتي، لتدركوا إدراكاً عميقاً أهميّة محبّتي وخطورة الموقف. أريد أن أخلّص جميع النّفوس فأقدّمها للّـه. لذلك صلّوا ليتمّ كلّ ما بدأته
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ أيلول ١٩٩١ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أدعوكم جميعاً، بصورة خاصّة، للصّلاة من أجل التقشّف. فإبليس يرغب الآن كما لم يسبق له أن رغب، في أن يكشف للعالم عن وجهه المخزي، هذا الوجه الّذي يريد أن يخدع به أكبر عددٍ ممكن من النّاس، وأن يقودهم على طريق الخطيئة فالموت. لذلك، أولادي الأحبّة، ساعدوا قلبي الطّاهر لينتصر في دنيا الخطيئة. وأرجو كلّ واحدٍ منكم أن يقدّم الصّلوات والتضحيات على نواياي لأتمكن من تقديمها للّـه من أجل الخير الأعظم
تناسوا شهواتكم وصلّوا، أولادي، لأجل ما يريد اللّـه لا لأجل ما تريدونه أنتم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ تشرين الأول ١٩٩١ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
صلّوا! صلّوا! صلّوا


رسالة العذراء في ٢٥ تشرين الثاني ١٩٩١ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
هذه المرّة أيضاً، أدعوكم للصّلاة. صلّوا لتتمكّنوا من إدراك ما يريد اللّـه قوله لكم من خلال مجيئي ومن خلال الرّسائل الّتي أبلغكم. أرغب أن تقتربوا بعدُ أكثر من يسوع ومن قلبه الجريح، علّكم تستطيعون استيعاب محبّته الّتي لا تحدّ، هو الذي وهبكم نفسه فرداً فرداً. لذلك صلّوا، أولادي الأحبّة، فتدفق من قلوبكم ينابيع حبٍّ تغمر كلّ كائن بشريّ ممّن يحبّكم وممّن يبغضكم على السّواء. وبهذه الوسيلة، تصبحون، بفضل محبّة يسوع، قادرين على قهر كلّ شقاءٍ في عالم الآلام هذا الّذي لا رجاء فيه لمن لا يعرفون يسوع
أشكركم على جميع تضحياتكم وصلواتكم. صلّوا لأتمكّن من مساعدتكم أكثر فأكثر. فصلواتكم ضروريّة لي
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ كانون الأول ١٩٩١ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أحمل إليكم يسوع الصّغير بطريقة خاصّة، ليمنحكم بركة السّلام والمحبّة
أولادي الأحبّة، لا تنسوا أنّها نعمة عظمى لا يدركها العديدون من الأشخاص ولا يقبلونها. لذلك، أنتم الّذين تقولون أنّكم لي، والّذين تبحثون عن نجدتي لكم أعطوا كلّ شيء من ذات نفوسكم. قبل كلّ شيء أعطوا محبّتكم في عائلاتكم وبرهنوا عنها. وتقولون إنّ الميلاد عيد عائليّ؟ إذن، أحلّوا اللّـه المقام الأوّل في عائلاتكم ليمنحكم السّلام ويحميكم ليس من الحرب، وإنّما أيضاً من كلّ هجوم شيطانيّ في غمرة السّلام
عندما يكون اللّـه معكم يكون لديكم كلّ شيء. ولكن عندما تَغرُبون عنه فأنتم أشقى النّاس ولا تعرفون إن كنتم مع اللّـه أم مع الشّيطان. لذلك، أولادي الأحبّة، قرّروا اختيار اللّـه، وحينئذ تحصلون على كلّ شيء
أشكركم على تلبيتكم ندائي

مواضيع ذات صلة
أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.