رسالة السيدة العذراء في 2/11/2015 في مديوغورييه

1٬319

رسالة السيدة العذراء في 2/11/2015 في مديوغورييه عبر الرائية ميريانا عند الصليب الأزرق

أولادي الأحبة،

من جديد أرغب أن أكلّمكم عن الحُبّ. لقد جمعتكم حولي في اسم ابني، وفقاً لمشيئته. أشتهي ان يكون إيمانكم ثابت، متدّفق ويفيض من الحُبّ. لأنّ أولادي اولئك الذين يفهمون ويتبعون حبّ إبني ، يعيشون في الحبّ والرجاء. لقد اصبحوا يُدركون حبّ الله. لذلك يا اولادي، صلّوا، صلّوا بحيث تصبحون قادرين على الحبّ أكثر وأن تعملوا أعمال المحبّة. لأن الإيمان وحده من غير المحبّة وأعمال المحبّة ليس ما أطلبه منكم. أولادي، ذلك هو وهم الإيمان. هو الكبرياء بذاته. إبني يبحث عن الإيمان والأعمال، الحبّ والخير. انا أصلّي، وأطلب منكم أيضاً ان تصلّوا، وأن تحيوا الحبّ. لأنّني أشتهي أن يقدر إبني، عندما ينظر الى قلوب جميع أبنائي، ان يرى الحبّ والخير فيهم وليس الكراهية والفتور.
أولادي، يا رُسُل حبّي، لا تفقدوا الرجاء، لا تفقدوا القوّة. يمكنكم فعل هذا. اني أشجّعكم وأبارككم. لأن كل ما هو من هذا العالم، والذي للأسف، كثيرون من أولادي يضعونه في المرتبة الأولى، سوف يختفي. والمحبّة فقط، وأعمال المحبّة ستبقى وتفتح باب ملكوت السموات. انا سأنتظركم عند هذا الباب. عند هذا الباب، أرغب أن أرحّب وأعانق جميع أولادي.
شكراً لكم.

السيدة العذراء

مواضيع ذات صلة
أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.