رسالة السيدة العذراء في 2/6/2016 في مديوغورييه

5٬068

 

رسالة العذراء في مديوغورييه

رسالة السيدة العذراء في 2/6/2016 في مديوغورييه للرائية ميريانا عند الصليب الأزرق

“أولادي الأحبّة،

كأمِّ الكنيسة، وكأمٍّ لكم، أبتسمُ وأنا أنظرُ إليكم: كيف تأتون إليّ، وكيف تلتفُّون حولي، وكيف تسعَون إليّ. إنَّ مجيئي المتكرِّر بينكم هو دليلٌ على مدى حبِّ السماء لكم. وهو يدلُّكم على الطريق إلى الحياة الأبديّة، إلى الخلاص. يا رُسُلي، أنتم الذين تسعَون جاهدين ليكونَ قلبُكم طاهراً ويكونَ ابني فيه، إنّكم على الطريق الصحيح. أنتم الذين تبحثون عن ابني، إنّكم تبحثون عن الطريق الصحيح. لقد ترك ابني علاماتٍ كثيرةً تدلُّ على حبِّه. لقد ترك الرجاء. من السهل أن تجدوه إذا كنتم مستعدّين للتضحية والتكفير – إذا كنتم تتحلَّون بالصبر والرحمة والحبِّ للآخر.

كثيرون من أولادي لا يُبصرون ولا يسمعون لأنّهم لا يريدون ذلك. إنّهم لا يَقبَلون كلماتي ولا أعمالي، مع أنّه من خلالي، يدعو ابني الجميع. وينيرُ روحُه جميعَ أولادي بنورِ الآبِ السماوي، في اتّحادِ السماءِ والأرض، في حبٍّ متبادَل – لأنّ الحبَّ يستدعي الحبّ ويجعلُ الأعمالَ أكثرَ أهميّةً من الكلمات. لذلك، يا رُسُلي، صلّوا من أجل كنيستِكم، وأحبُّوها، وقوموا بأعمالِ محبّة. فمهما تعرّضَت الكنيسة للخيانة ومهما كانت مجروحة، إنّها هنا لأنّها آتية من الآبِ السماوي. صلّوا من أجل رعاتِكم حتّى ترَوا من خلالِهم عظمةَ حبّ ابني.

أشكرُكم.”

الترجمة الرسميّة إلى اللغة العربيّة
مواضيع ذات صلة
تعليقات
  1. Um Dyab

    يا عذراء مريم مديوغورييه يا عذراء العذارى أنني كل ثقه،إيمان، رجاء، تراف وترحم بقبلاتي صادقة أمينة مخلصة غالية الثمن يا عذراء بكل الصبر، تتطوع، خطوع، تواضع خشوع وتضرع في كل ظهوراتك، قدراتك، عجائبك، شفائاتك، ارتدادك وحكمك باختلاف اساميها واماكنها عذاباتها جروحاتها اوجاعها آلامها احزانها، صرير بكاءها احتراقها أسبابها اسرارها خفاياهما نواياها خلاصها نجاتها وتحريرها الأبدي،الآن وكل اوان لأنه لك وحدك الملك والقوه والقدره والمجد إلى دهر الداهرين آمين..

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.