رسالة السيّدة العذراء في 2 كانون الأول 2016 في مديوغوريه

20٬454

5118207_n

رسالة السيّدة العذراء في 2 كانون الأول 2016 للرائية ميريانا عند الصليب الأزرق في مديوغوريه

أولادي الأحبّة،
قلبي الأمومي يبكي بينما أنظر الى ما يقوم به أولادي. الخطايا تتضاعف، وطهارة النفس باتت أقلّ أهميّة. إبني أصبح منسيّاً -وقد بات أقلّ تكريماً. وأولادي يتعرّضون للإضطهاد. لهذا السبب يا أولادي ، يا رُسُل حبّي، مع الروح والقلب أدعوا اسم ابني. وهو سيعطيكم كلمات النور. إنّه يُظهِر لكم ذاته، يكسر معكم الخبز ويمنحكم كلمات الحبّ حتى تقدروا أن تحوّلوها الى أعمال رحمة، وبالتالي، أن تكونوا شهوداً للحقّ.
لهذا السبب أولادي، لا تخافوا. اسمحوا لإبني أن يكون فيكم. هو سوف يستخدمكم لرعاية المجروحين ولردّ النفوس الضائعة.
لذلك، يا أولادي عودوا الى صلاة مسبحة الوردية. صلّوها بمشاعر الطيبة، التضحية والرحمة. صلّوا، ليس فقط بالكلمات، بل مع أعمال رحومة. صلّوا بحبّ من أجل جميع الناس. لقد عظّمَ ابني الحبّ ، من خلال تضحيته.. لذلك عيشوا معه حتى تتمكّنوا من الحصول على القوّة والرجاء. حتى تتحلّوا بالحبّ الذي هو الحياة والذي يقود الى الحياة الأبدية. من خلال حبّ الله، أنا أيضاً معكم، وسأقودكم بحبّ أمومي. شكراً.

– قالت ميريانا أن العذراء كانت حزينة جداً أثناء ظهورها

مواضيع ذات صلة
تعليقات
  1. مريم اسكافي

    يا عذراء صلي لاجلنا نحن الخطاء واطلبي الرحمه للبشريه جمعاءباسم وسلطان يسوع المسيح له كل المجد امين

  2. pierre

    يا عذراء صلي لاجلنا نحن الخطاء واطلبي الرحمه للبشريه جمعاءباسم وسلطان يسوع المسيح له
    كل المجد امين

  3. Josephine Fares

    سامحينا يا أمي بقله ايماننا أسندينا وعززي ايماننا علمينا يا أمي كيف نعمق صلاتنا ونقوي علاقتنا بنور العالم يسوع امين

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.