2 مليون مشارك في الموكب القرباني الضخم في الفيليبين

1٬233

أنتهى المؤتمر القرباني العالمي ال51 في كيبو بالفيليبين يوم الأحد 31 يناير 2016.

أشترك في لقاءات وأحداث المؤتمر 12.000 شخص. هدف المؤتمر هو الشهادة على وجود يسوع المسيح الحقيقي في القربان الأقدس، وتعزيز فهم وإدراك أفضل لليتورجيا والإفخارستيا في حياة الكنيسة. يقام المؤتمر كل أربع سنوات . وقد تقرّر عقد المؤتمر التالي في بودابست عاصمة هنغاريا عام 2020.
اشتركت فيه هذا العام وفود من أكثر من 70 دولة، وايضا شارك أفضل المتحدّثين الكاثوليك من مختلف انحاء العالم. كما أرسل البابا فرنسيس رسالة مصوّرة للمشاركين بالمؤتمر تحدّث فيها عن أهمية سر الإفخارستيا في حياة الكنيسة.  كما  أشاد البابا بالشعب الفلبيني بأنه “مثال الإخلاص والتفاني العميق للرب وكنيسته.” وصف شعبهم بالمبشرين، الذين نشروا نور الإنجيل في آسيا وإلى أقاصي الأرض. ”
شجع البابا مستمعيه في التماس التجديد من خلال القربان الأقدس.
من أقواله:”القربان الأقدس يتحدث إلينا من تلك السلطة، الذي ينبع من الصليب ويجلب باستمرار حياة جديدة. فإنه يغيّر القلوب. يجعلنا قادرين على الإهتمام، وحماية الفقراء والضعفاء، وأن نصبح حساسين تجاه صراخ إخوتنا وأخواتنا المحتاجين. انه يعلّمنا أن نتصرف بنزاهة ورفض الظلم والفساد التي تسمم جذور المجتمع “.
تضمّن المؤتمر إحتفالات عديدة . فقد احتفل 5000 صبي وبنت بمراسيم مناولتهم الأولى. كما تخلّل أسبوع المؤتمر احتفالين ضخمين بالقداس الإلهي في الهواء الطلق. لكن القسم الأكثر إدهاشاً وروعة كانت المسيرة القربانية العملاقة الرائعة بجمالها والمذهلة بضخامتها.
وفقاً لراديو الفاتيكان اشترك فيها ما يزيد عن ال2.000.000 مشارك وامتدت مسيرة 5 كم.

2-2 8-1 5 1111-700x438eucharistic (1)

3-133312640241_728998290533392_5259989668276937231_o-700x933

مواضيع ذات صلة
أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.