حدثه في القربان

5٬226

يسوع في القربان الاقدس

كل إنسان يستطيع أن يتحدث إلى يسوع في القربان، قل ليسوع كل شيء عندك. حدثه عن كل شيء لك.

وعندما لا تجد شيئاً تقوله ليسوع، إذهب إليه بفقرك وعجزك، وقل له إنك أمين على الموعد، وأنك فارغ اليدين.

قدم له ذاتك وصمتك، وحاول أن تصغي إليه، فهو يكلمك في صمتك وإصغائك. افتح قلبك ليسوع، فيسوع هو الحب.

فليس الحب عاطفة، وليس كلاماً. والسخاء في الحب ليس سخاء بالكلام والعاطفة، فكن أميناً على ساعة السجود، فإذا ما كنت أميناً على السجود ليسوع في القربان، ستزداد اشتياقاً له، مهما كانت أحوالك الشخصية. يكفي أنك تقابل يسوع، ويكفي أن يسوع يدعوك إليه، وأنك تلبي دعوته. إنه ينتظرك ويشتاق إليك، وهو يستقبلك دائماً، وهو يحب أن يجلس معك، وأن يقول لك حبه بطرقه الإلهية.

يا يسوع إني أدرك الآن، أنه ليس المهم في الأمر، ما أقوله لك أو ما لا أقوله، بل المهم في الأمر أن ألتقيك في القربان. فأنت تريدني أنا، لتقول لي حبك بحضورك وصمتك، أكثر مما تقوله لي بضيائك وكلامك. أعطني أنا أيضاً أن أقول لك حبي، باتحادي بك، وأمانتي لك، بحضوري بين يديك، وحنيني إليك، وصمتي عن الكلام، فيكون صمتي أقوى من الكلام، وحبي أبقى من الأيام .

مواضيع ذات صلة
أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.