رسائل السيدة العذراء في مديوغوريه عام 2002

368

رسائل العذراء

رسالة العذراء في ٢٥ كانون الثاني ٢٠٠٢ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
في هذا الوقت، وأنتم ما زلتم تنظرون إلى السنة الماضية، أدعوكم صغاري للنّظر إلى عمق قلبكم وللقرار بأن تكونوا أقرب إلى اللّـه وإلى الصلاة. صغاري، أنتم لا تزالون متعلّقين بالأشياء الأرضيّة وقليلاً بالحياة الروحيّة. ليكن دعائي إليكم اليوم تشجيعاً لتقرّروا للّـه وللإهتداء اليومي. صغاري، لن تكونوا قادرين على الإهتداء إن لم تبتعدوا عن الخطايا وإن لم تصمِّموا على المحبّة تجاه اللّـه وتجاه القريب
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ شباط ٢٠٠٢ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
في زمن النعم هذا، أدعوكم لتصبحوا أصدقاء ليسوع. صلّوا لأجل السلام في قلوبكم، واعملوا من أجل اهتدائكم الشخصي. صغاري، هكذا فقط تصبحون شهوداً للسلام ولمحبّة يسوع في العالم. انفتحوا على الصلاة حتى تصبح الصلاة حاجة لكم. اهتدوا صغاري، واعملوا حتى يتمكّن أكبر عدد ممكن من النفوس من معرفة يسوع وحبّه. أنا قريبة منكم وأبارككم جميعاً
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ آذار ٢٠٠٢ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أدعوكم إلى الاتحاد بيسوع في الصلاة. افتحوا له قلبكم وأعطوه كل ما يحتويه من أفراح وأحزان وأمراض. ليكن هذا الزمن لكم زمن نِعَم: صلّوا صغاري، ولتكن كل لحظة ليسوع. أنا معكم وأتشفّع لأجلكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ نيسان ٢٠٠٢ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
افرحوا معي في وقت الربيع هذا، حيث تستيقظ فيه كلّ الطبيعة، وقلوبكم تتشوّق للتغيير. انفتحوا صغاري، وصلّوا. لا تنسوا إنّي معكم وأرغب أن أقودكم جميعاً إلى ابني، كي يعطيكم نعمة المحبّة الصادقة تجاه اللّـه وتجاه كل ما يأتي منه. انفتحوا على الصلاة، واطلبوا منه اهتداء قلوبكم وهو يرى كل الباقي ويؤمّنه
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ أيّار ٢٠٠٢ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أدعوكم لتضعوا الصلاة بالمرتبة الأولى في حياتكم. صلّوا، ولتكن الصلاة، صغاري، فرحاً لكم. أنا معكم، وأتشفّع لكم جميعاً؛ وأنتم، صغاري، كونوا الحملة الفرحين لرسائلي. لتكن حياتكم معي فرحاً
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ حزيران ٢٠٠٢ في مديوغوريه

العيد الحادي والعشرون للظهورات
أولادي الأحبّة
اليوم أصلّي لأجلكم ومعكم لكي يساعدكم الروح القدس ويزيد إيمانكم لتتقبّلوا أكثر فأكثر الرسائل التي أعطيكم إيّاها هنا، في هذا المكان المقدّس. صغاري، افهموا أن هذا هو زمن نعم لكل واحد منكم: ومعي، صغاري، أنتم في أمان. أرغب أن أقودكم جميعاً على طريق القداسة. عيشوا رسائلي وضعوا في حياتكم كل كلمة أعطيكم إياها ولتكن ثمينة لكم لأنها تأتي من السماء
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ تمّوز ٢٠٠٢ في مديوغوريه

عيد القديس يعقوب شفيع رعية مديوغوريه
أولادي الأحبّة
اليوم أفرح مع القديس شفيعكم وأدعوكم أن تنفتحوا على مشيئة اللّـه، ليكبر الإيمان فيكم وبواسطتكم في الأشخاص الذين تقابلونهم في حياتكم اليوميّة. صغاري، صلّوا لكي تصبح الصلاة فرحاً لكم. أطلبوا من القديسين شفعائكم أن يساعدوكم لتكبروا بالمحبّة تجاه اللّـه
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ آب ٢٠٠٢ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أيضاً، أنا معكم بالصلاة كي يعطيكم اللّـه إيماناً أقوى. صغاري، إيمانكم صغير وبالرغم من ذلك، لستم مدركين كم أنتم غير مستعدّين لتبحثوا عن عطيّة الإيمان عند اللّـه. لهذا أنا معكم، صغاري، لأساعدكم أن تفهموا رسائلي وتعيشوها. صلّوا، صلّوا، صلّوا، وبالإيمان فقط وعبر الصلاة تجد نفسكم السلام، ويجد العالم الفرح بوجوده مع اللّـه
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ أيلول ٢٠٠٢ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أيضاً في هذا الزمن المضطرب، أدعوكم إلى الصلاة. صغاري، صلّوا لأجل السلام لكي يشعر كل شخص في هذا العالم بحب السلام. فقط عندما تجد النفس السلام في اللّـه، تشعر بالرضى وتبدأ المحبّة تفيض في العالم. وبصورة خاصّة، صغاري، أنتم مدعوّون أن تعيشوا وتشهدوا للسلام، السلام في قلوبكم وفي عائلاتكم، ومن خلالكم، السلام سيبدأ أيضاً يفيض في العالم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ تشرين الأول ٢٠٠٢ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أيضاً أدعوكم إلى الصلاة. صغاري، آمنوا أنّه بمجرّد الصلاة تتحقّق المعجزات. وبواسطة صلاتكم، تفتحون قلبكم للّـه وهو يصنع المعجزات في حياتكم. بالنظر إلى الثمار يمتلئ قلبكم بالفرح والإمتنان من اللّـه على كل ما يصنعه في حياتكم، وبواسطتكم للآخرين. صلّوا وآمنوا، صغاري، إن اللّـه يمنحكم النعم، وأنتم لا ترونها. صلّوا فترونها! ليكن نهاركم مملوءاً بالصلاة وفعل الشكر لكل ما يعطيكم اللّـه إيّاه
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ تشرين الثاني ٢٠٠٢ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أدعوكم اليوم أيضاً إلى الإهتداء. صغاري، افتحوا قلوبكم للّـه بواسطة الإعتراف المقدّس، وحضّروا نفوسكم ليولد الطفل يسوع من جديد في قلوبكم. اسمحوا له أن يحوّلكم وأن يقودكم على طريق السلام والفرح. صغاري، قرّروا أن تصلّوا. خاصة الآن وفي زمن النعم هذا، لتتوق قلوبكم للصلاة بحرارة. أنا قريبة منكم وأتضرّع أمام اللّـه لأجلكم جميعاً
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ كانون الأول ٢٠٠٢ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
هذا زمن نِعَم كبيرة، ولكنّه أيضاً زمنُ تجارب كبيرة لجميع من يريد أن يتَّبع طريق السلام. لهذا صغاري، أدعوكُم مجدَّداً أن تصلّوا، تصلّوا، تصلّوا ليس بالكلام إنّما بالقلب. عيشوا رسائلي واهتدوا. كونوا واعين للنعمة التي هي: إن اللّـه يسمح لي أن أكون بينكم، خاصّةً اليوم والطفل يسوع بين ذراعي، وهو ملك السلام. أرغب أن أعطيكُم السلام؛ وأنتُم، احملوه في قلوبكم واعطوه للآخرين، إلى أن يعم سلام الرب ويملك في العالم
أشكركم على تلبيتكم ندائي

مواضيع ذات صلة
أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.